بسم الله الرحمن الرحيم

ان المتابع لمجلس الشورى يرى ويلاحظ أن المجلس الذي كنا نعول عليه عندما تم تشكيله ليس هو المجلس الذي نراه اليوم، شخصيا كنت اود ان ارى مجلسا يقدر على ان يطرح وجهات النظر على في اطار سياسات وحلول لمشكلات قائمة، او ان يناقش فشل السياسات التي تعمل وفقها الجهات الحكومية وذلك من خلال طرح امثلة لاوجه القصور في هذه السياسات، ان المتابع لجلسات ومناقشات مجلس الشورى مع ممثلي الحكومة لا يخفى عليه طبيعة مداخلات   أعضاء المجلس، فمعظم مداخلات الاعضاء لا تتعدى كونها مطالبات العضو لاهالي ولايته، وبالرغم من ان دور عضو مجلس الشورى ان يكون صوتا لولايته لدى الجهات الحكومية، إلا ان موعد البيان الوزاري ليس المكان الانسب لايصال هذا الصوت، فهذه المطالبات يمكن ايصالها إلى الجهات المعنية عبر قنوات الاتصال المعروفة سواء بالرسائل الرسمية او بمقابلة الاشخاص المعنيين خارج فترة الانعقاد للبيان الوزاري.

ان المتابع لمناقشات مجلس الشورى يلاحظ التكرار في اجابات ممثل الجهة الحكومية، وهذا ليس بغريب، فمشاكل الولايات واحدة، وهذه المشاكل ترجع في غالبها لقصور في اداء الوزارات، وهذا القصور سببه ان سياسات الجهات الحكومية تكون في اغلب الاحيان خاطئة، واضرب مثالا، مداخلة احد الاعضاء اليوم عن سكنات الطلاب في الكليات التقنية، ورد الشيخ الوزير ان منظومة الكليات غير مسؤولة عن مسائلة الاسكان، بالرغم من ان مسائلة السكن المناسب ترتبط مباشرة بتحصيل الطالب العلمي

ان المطالبات الفردية للولايات دون التعمق في اخطاء التوجهات التي تنتهجها الوزارات يجعل من السهل على ممثل الجهة الحكومية التهرب من المناقشة، او الالتفاف على مطالبات ممثلي الولايات، ولكن اذا ما تمت مناقشة الوزير في سياسات محددة مع ذكر امثلة على اخطاء هذه السياسات، فان هذا يجعل من الصعب على الوزير التهرب في حال وضعت  المشاكل في اطار عام، عدا عن ان وضع الاطر العامة لاخطاء السياسات الحكومية قد يسهم في وضع حلول لهذه السياسات الخاطئة، وبالتالي يحقق المجلس احد اهدافه وهو المساهمة في تحسين وتطوير اداء الحكومة.

ولتحسين اداء المجلس في المناقشات مع ممثلي الجهات الحكومية خلال فترة البيان الوزاري، فانني يا سعادة رئيس المجلس اضع بين بديك المقترح التالي راجيا ان تتلقاه بصدر رحب:

اولا/

ان يتم تشكيل لجان قبل فترة البيان الوزاري، بحيث ان كل لجنة تختص باحد جوانب عمل الوزارة المعنية ( على سبيل المثال في ما يتعلق بوزارة القوى العاملة تشكل لجنة للعمل، ولجنة للكيات التقنية والمعاهد المهنية، ولجنة لماذونيات العمل، وهكذا)، تتلقى هذه اللجان طلبات كافة الاعضاء الممثلين للولايات، كل حسب اختصاصها، وتقوم هذه اللجان بدراسة هذه الطلبات، وتحديد وجه الخلل في الوزارة الذي ادى إلى هذه الطلبات، وتتم مناقشة الوزير في الاطار العام بناء على اوجه الخلل التي تم تحديدها من قبل اعضاء هذه اللجان، ولا يمنع من اعضاء اللجان عند مناقشتهم للوزير من طرح بعض المشكلات في ولايتهم ان كانت هذه المشكلات تختص بولاية بعينها دون الاخرى، وهذا سيجعل الحوار اعم واشمل، وقد يستطيع جميع اعضاء المجلس في طرح وجهات نظرهم في ما يتعلق بشؤون الوزارة المعنية

ثانيا/

ان يتم انشاء مكتب ثابت لكل عضو في ولايته، يكون المكتب ذو اختصاصات فنية واستشارية تقدم لعضو مجلس الشورى في ما يتعلق بشؤون الولاية، ويقوم المكتب باستقبال طلبات المواطنين، وتصنيفها، منها ما يتم متابعته مع الوزارات وفق القنوات التواصل المعروفة، ومنها ما يتم طرحه تحت قبة المجلس خلال فترة الانعقاد، وحتى لا تكلف هذه المكاتب الكثير من ميزانية الدولة، بالامكان ان يكون الكادر في هذه المكاتب في اغلبه من المتطوعين، وانا على يقين ان هناك الكثير من الشباب الذين سيرغبون بالتطوع للعمل في مثل هذه المكاتب الفنية

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s